bih.button.backtotop.text

علاجات جديدة لسرطان الثدي تظهر في الأفق

الأخبار السارة من كبار خبراء السرطان في العالم تشير إلى أمل جديد لمرضى سرطان الثدي"
 
وافقت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) على استخدام الألبيلسيب بالاقتران مع فلفيسترانت ، وهو دواء علاج هرموني، لمرضى سرطان الثدي المتقدم والمتطور.

هذا المزيج يزيد من فعالية العلاج للمرضى الذين يعانون من خلايا السرطان المتحولة PIK3CA. وافقت إدارة الأغذية والعقاقير أيضًا على الشاشة التشخيصية المرافقة للكشف عن طفرة PIK3CA في عينات الدم والأنسجة أيضًا ، مما يمنح الأطباء إمكانية أكبر للوصول إلى علاج السرطان.
تم الكشف عن ذلك في المؤتمر السنوي للجمعية الأمريكية لعلم الأورام السريري (ASCO) - وهو أكبر مؤتمر في العالم حول السرطان - في 24 مايو 2019 أن استخدام الألبيلسيب بالاقتران مع فلفيسترانت يمكن أن يبطئ انتشار الخلايا السرطانية في مرضى سرطان الثدي بمعدل الضعف مقارنةً بأستخدام فلفيسترانت  فقط في حد ذاته.

كما تم كشف النقاب عن نتائج الأبحاث التي شجعت على استخدام الريبوسكليب مع أدوية العلاج الهرموني. تم تصميم الريبوسكليب على نحو يزيد من فرص البقاء على قيد الحياة بنسبة تقارب 50٪ مقارنةً بالعلاج بالهرمونات وحدها ، وهو مخصص لمرضى ما قبل انقطاع الطمث المصابون بسرطان الثدي المتقدم أو النقيلي. وقد أدى ذلك إلى زيادة كبيرة في عدد المرضى الذين يستفيدون من هذا النوع من العلاج، لأنه كان يعتبر في السابق مناسبًا لمرضى ما بعد انقطاع الطمث فقط.

ومع ذلك، فقد حذرت إدارة الأغذية والعقاقير (FDA) من أن الألبيلسيب ليس مناسبًا للمرضى الذين لديهم تاريخ من اضطرابات الجلد الحادة، مثل متلازمة ستيفن جونسون، أو حمامي عديدة الأشكال (EM) ، أو تسمم البشرة النخاعي (TEN)  .
إن موافقة إدارة الأغذية والأدوية الأمريكية (FDA) على الألبيلسيب بالاقتران مع فولفسترانت والشاشة التشخيصية المرافقة، إلى جانب أحدث التطورات في استخدام الريبوسكليب مع العلاج الهرموني في المرضى الأصغر سناً مما هو مسموح به سابقًا تعتبر أخبارًا إيجابية للغاية. بناءً على نجاح هذا المزيج من العلاجات، من المحتمل أن تستخدم هيئة الصحة في البلدان الأخرى خطة العلاج هذه في المستقبل المنظور. هناك الآن أمل جديد لمرضى سرطان الثدي في جميع أنحاء العالم للعيش لفترة أطول، مع نوعية حياة أفضل.

Related Health Blogs