سرطان عنق الرحم

 

سرطان عنق الرحم هي إحدى أمراض السرطان الأكثر شيوعا في النساء وتحتل المركز الثاني بعد سرطان الثدي في تايلاند ( إحصاءات المعهد الوطني للسرطان 2010 م ) وقد أدى ذلك إلى وفاة العديد من النساء بمعدل 14 شخص / اليوم

حقائق هامة يجب أن تعرف عن فيروس الورم الحليمي البشري (HPV) :

  • عندما تحدث المعاشرة الجنسية فإن النساء تتعرضن لفرصة الإصابة بفيروس الورم الحليمي البشري (HPV) في مرحلة ما من حياتها، ولكن أكثر من 90 ٪ ‏من الحالات تختفي العدوى من تلقاء نفسها في غضون 1-2 سنة دون أن تسبب أي أعراض أو مرض.
  • استخدام الواقي الجنسي أثناء المعاشرة الجنسية تساعد على منع انتقال العدوى ولكن ليس في جميع الحالات .
  • بالرغم لو كان لديك شريك واحد فقط لايزال هناك فرصة للإصابة بالعدوى، لذا الفحص المنتظم لفيروس الورم الحليمي البشري (HPV) في عنق الرحم هو أمر مهم .


السبب الرئيسي لسرطان عنق الرحم :

  • فيروس الورم الحليمي البشري (HPV) هو السبب الرئيسي لسرطان عنق الرحم وخاصة سلالة "العالية الخطورة" لفيروس HPV.
  • تبين حاليا أن فيروس الورم الحليمي البشري (HPV) سلالة 16 وسلالة 18 نوعين من السلالات الأكثر شيوعا في سرطان عنق الرحم، حيث أن فيروس HPV سلالة 16 تحتل المرتبة الأولى حيث وجدت بنسبة 50-55 ٪‏ من الحالات، وفيروس HPV سلالة 18 تحتل المرتبة الثانية حيث وجدت بنسبة 15-20 ٪ من الحالات.
  • ظهرت البيانات الطبية أن فيروس HPV سلالة 18 وجدت الأغلب في سرطان عنق الرحم من نوعية السرطانة الغدية (Adenocarcinoma) والذي يميل إلى أن يكون أكثر شيوعا .
  • السرطان من نوعية السرطانة الغدية لديها الفرصة في حدوث تشخيص خاطيء وذلك عندما تتم اجراء فحص مسحة عنق الرحم لوحدها .
  • حاليا توصي الجمعية الطبية (ASCCP) (الجمعية الأمريكية للتنظير المهبلي وباثولوجيا عنق الرحم) في أمريكا بإجراء فحص مشترك وهو فحص مسحة عنق الرحم مع فحص فيروس الحليمي البشري (HPV) للكشف عن سرطان عنق الرحم في النساء اللاتي أعمارهن من 30 سنة وما فوق، مما يساعد ذلك على زيادة الدقة في الفحص .


الفوائد من اجراء فحص مسحة عنق الرحم مع اختبار فيروس الورم الحليمي البشري (HPV) في الكشف عن سرطان عنق الرحم:

  • اجراء فحص الكشف عن فيروس HPV مع فحص مسحة عنق الرحم للكشف عن سرطان عنق الرحم أصبحت أكثر أهمية من الناحية السريرية، فقد وجدت أبحاث طبية بأن اجراء الفحصين معا يزيد من الدقة في تحسين الكشف عن سبب الإصابة بسرطان عنق الرحم أكثر .
  • لزيادة التأكيد 100 ٪‏ تقريبا، إذا لم يتم العثور على فيروس HPV السلالة المسببة للسرطان ( خاصة سلالة 16 و18) ونتيجة مسحة عنق الرحم سليمة . فإن فرصة الإصابة بسرطان عنق الرحم تكون قليلة جدا ويمكن وبثقة اجراء الفحص مرة أخرى بعد 3 سنوات.
  • كما يزود الأطباء بالمعلومات الأكثر دقة في تقييم خطر الإصابة بسرطان عنق الرحم، بما أن نتائج الفحص تحدد نوعية سلالة الHPV فإن ذلك يساعد الأطباء في تخطيط العلاج ومتابعة النتائج أكثر فعالية .


طريقة جمع العينات لتشخيص سرطان عنق الرحم :

لتشخيص سرطان عنق الرحم يتضمن على جمع العينات، بحيث يقوم الطبيب باستخدام أداة أو فرشاة لينة لجمع عينة من الخلايا من عنق الرحم ومن ثم يتم نقل العينة إلى زجاجة بها محلول سائل يقوم بالحفاظ على الخلايا ومن ثم إرسالها للمختبر لفحص الكشف عن فيروس HPV وفحص خلايا عنق الرحم (مسحة عنق الرحم) في نفس الوقت.

 
International Call
International Appointment
International Inquiry
Arabic Facebook
 
 
Rating score: 9.85 of 10, based on 54 vote(s)