مرض القلب التاجي

مرض القلب التاجي هي الحالة التي تتأثر بإنسداد الشريان التاجي وتضييقه.

  • أسباب مرض القلب التاجي
  • عوامل خطر مرض القلب التاجي
  • أعراض التي ينبغي على المريض إستشارة الطبيب
  • تشخيص مرض القلب التاجي
  • إرشادات حول مرض القلب التاجي

أسباب مرض القلب التاجي

مرض القلب التاجي هو النتيجة لتراكم اللويحات العصيدية على الجدران الداخلية للشرايين مما يجعل خطوط الشرايين تصبح تصلبا وتضييقا مما يجعل القلب لا يستطيع تدفق الدم المؤكسد الذي يحتاج له، وعلى مرور الزمن إذا يبدأ مرض القلب التاجي بالتطور لا يستطيع الشرايين توصيل الدم المؤكسد لعضلة القلب كافيا مما يؤدي إلى ظهور ذبحة صدرية و نوبة قلبية فجأة وبشدة و إذا حدث الإنسداد المفاجئ للشرايين بسبب رواسب اللويحات يبدأ التمزق والخثرة بالتطور مما يتسسب في نوبة قلبية قاتلة ومضاعفات خطيرة أخرى.

عوامل خطر مرض القلب التاجي

يمكن تقسيم عوامل خطر مرض القلب التاجي إلى قسمين رئيسين :

  • عوامل المخاطر لا يمكن تجنبها

o تاريخ عائلي : إذا لديك أحد من أفراد الأسرة يعاني من مرض القلب التاجي قد تتعرض لإحتمال الإصابة بمرض القلب التاجي.

o العمر : كلما كبر عمرك يبدأ جودة الشرايين بالتدهور.

o الجنس : يتعرض الرجال لإحتمال الإصابة بمرض القلب التاجي أكثر من النساء، غير أن النساء اللاتي يبلغن سن اليأس تكدن تتعرضن بمخاطر مرض القلب التاجي مثل الرجال.

· عوامل المخاطر يمكن تجنبها : خلال الدراسة خلال عامي 2008-2009، يكشف الباحثون المراقبون عوامل مخاطر لمرض القلب ومرض القلب التاجي في تايلاند أن الحالة تتطور في أغلب الأحيان بسبب سوء نمط الحياة.

o الوزن الزائد أو السمنة : الحصول على الوزن الزائد أو الوزن أكثر من مؤشر كتلة الجسم سيزيد من خطر تطور مرض القلب و مرض القلب التاجي، في منطقة دول جنوب شرق آسيا ينبغي أن يكون مؤشر كتلة الجسم لا يزيد على 23 كيلوجرام / 2م.

هناك عدة الأعراض التي تتأثر بسبب الوزن الزائد أو السمنة والتي تزيد من إحتمال الإصابة بمرض القلب و مرض القلب التاجي بسببهما بشكل هامو يعرف أيضا بمتلازمة أيضية أو مقاومة الإنسولين، و يتم تشخيص الحالة عادة عند ظهور ثلاثة أعراض من الأعراض الخمسة الآتية :

o السمنة : بالنسبة للنساء، يتم تشخيص الحالة بالسمنة إذا بلغ الخصر 80 سنتيميتر، بالنسبة للرجال يتم تشخيص الحالة بالسمنة إذا بلغ الخصر 90 سنتيميتر.

o ضغط الدم المرتفع : إذا لديك مستوى ضغط الدم 130/85 أو أكثر.

o مرض السكري أو سكر الدم غير طبيعي : إذا تعاني من مرض السكري أو بلغ مستوى سكر الدم 110ملليجرام/ ديسيليتيرس أو أكثر بعد عدم تناول الطعام أو الشراب 8 ساعات.

o إذا بلغت شحوم ثلاثية 15 ملليجرام بعد عدم تناول الطعام أو الشراب 12 ساعة أو إذا أخذت أدوية لإنقاص الوزن من قبل.

o إذا لديك نسبة البروتين ُ الشَّحْمِيُّ المُرْتَفِعُ الكَثافَة أقل من 40 ملليجرام في الرجال أو أقل من 50 ملليجرام في النساء.

  • إرتفاع ضغط الدم : بالنسبة لإرتفاع ضغط الدم هو أن يكون المريض لديه مستوى ضغط الدم 140/90 أو أعلى، يتسبب إرتفاع ضغط الدم في تصلب البطين الأيسر وعدم قدرته على أداء وظائفه بفعال - وتسمى هذه الحالة بالتضخم. يعتبر التضخم عاملا رئيسيا في تسبب مرض القلب التاجي، ومن ناحية النظام التغذية حيث تكشف الدراسات أن تناول الطعام المملح بكثرة هو عامل آخر في تسبب إرتفاع ضغط الدم.
  • ضغوطات الحياة : هناك خمسة عوامل المتعلقة بالضغوطات والتي بسببها تزيد من تطور مرض القلب ومرض القلب التاجي وهي الكآبة و ضغوطات مزمنة وغير محلولة وعواطف مبكوتة والوحدة ونقص العلاقة القربية ومساندة إجتماعبة و قلق.

· إرتفاع السكر في الدم : إرتفاع السكر في الدم المزمن يتسبب في تدهور شرايين الصغيرة والكبيرة بما في ذلك الشرايين التاجي، وعلى مرور الزمن إذا تعاني من إرتفاع السكر في الدم بشكل مزمن لا تستطيع الخلايا في الأجدر الداخلية للشرايين إعادة الإنتاج جيدا مما يؤدي إلى تصلب الشرايين وغير فعال كما أنه يتسبب في تدهور أعضاء الجسم الأخرى بالإضافة إلى أنك ستتعرض لخطر الإصابة بمرض القلب التاجي بنسبة أعلى .

 

 

  • إرتفاع الدهون في الدم : إذا تعاني من مستوى الدهون في مجري الدم غير طبيعي تتعرض الشرايين بخطر الإصابة بالإنسداد بنسبة عالية، الشخص الذي ليس مريضا أو لا يعاني من مشكلة صحية متعلقة بالدهون ينبغي عليه إستمرار القراءات كإرشادات للوقاية من مرض القلب التاجي، ينبغي أن يكون مستوى كوليسترول الإجمالي أقل من 200 وأن يكون البروتين ُ الشَّحْمِيُّ الخَفيضُ الكَثافة أقل من 100 وأن يكون البروتين ُ الشَّحْمِيُّ المُرْتَفِعُ الكَثافَة أكثر من 40 في النساء و 50 في الرجال وينبغي ألا يكون شحوم ثلاثية أكثر من 150 .
  • عدم ممارسة الرياضة كفاية : عدم ممارسة الرياضة سوف يجعلك تتعرض لمرض القلب ومرض القلب التاجي ب1.5 ضعف.
  • عدم تناول الفواكه والخضروات: تكشف الدراسات أن معظم الناس يأكلون الأطعمة ذات حلو شديد ودهني وعالي السعرة الحرارية، فعدم تناول الفوكه والخضروات هو عامل آخر الذي يتسبب في تطور مرض القلب التاجي.
  • التدخين: هذا إشارة إلى الشخص الذي يدخن بانتظام أو الشخص الذي يستنشق الدخان من الآخرين أو الشخص الذي يستهلك تبوغ بدون دخان مثل الشخص الذي يشم تبوغ المضغ أو الشخص الذي كان يدخن في الماضي وقد أقلع الآن، تكشف الدراسة أن الشخص الذي يدخن يتعرض لإحتمالية الإصابة بمرض القلب التاجي أكثر من الشخص الذي لا يدخن ب2.4 أضعاف نظرا لوجود كمية كبيرة من مواد كيماوية سامة المحتوية في سجارة مثل مادة نيكوتين التي تدمر الجدار الداخلي للشرايين و هيدروجين السيانيد الذي يؤدي إلى تصلب الأوعية الدموية وأول أكسيد الكربون الذي يدمر الهيموغلوبينُ المطلوب لتوصيل أوكسيجين عبر خلية الدم الحمراء مما يتسبب في نقص الأوكسيجين ويجعل القلب أتعب بالإضافة إلى أن دخان سجارة يتسبب في كتلة لويحات ويجعل الدم يلتصق بعضه بعضا ويصبح جلطة بسهولة في النهاية، هذه العوامل كلها تؤدي إلى شدة إنسداد الشرايين .

الأعراض التي ينبغي على المريض مقابلة الطبيب

· ذبحة صدرية هي من بين الأعراض الرئيسية لمرض القلب التاجي حيث يشعر المريض بألم شديد ويشعر بوجود شيء ثقيل على جسمه أو يشعر بالضغط حو الصدر أو تحت القص كما قد تشعر بألم في عنق وحنك وأكتاف و الأيدي من جهة اليسار وخصوصا عند ممارسة الرياضة 2-3 دقائق، وتتحسن الحالة إذا جلست أو أخذت الأدوية تحت اللسان لتخفيف وعاء دموي.

· قد تشعر بالتعب أثناء الممارسة بسهولة، حيث يحدث فجأة وبشدة مرة أو مرتين في الأسبوع أو يكون عرضا مزمنا ويستمر حوالي 3 أسابيع أو أكثر.

· الأعياء ونقص التنفس وصعوبة الإضطجاع على أحد الجانبين و تنفس غير عميق وأيضا ذبحة صدرية هذه الأعراض قد تظهر فجأة أو مؤقتا وقد يستمر لمدة طويلة.

· الإغماء بالإضافة إلى ضيق الصدر بسبب إنخفاض ضغط الدم فجأة.

· فقدان الوعي أو توقف القلب.

تشخيص مرض القلب التاجي

· بالإضافة إلى الفحص البدني، ينبغي النظر في تاريخ عائلي لمرض القلب و التدخين والتغذية تمرين الجسم و أمراض مزمنة وغير ذلك، كل هذه الأشياء سيساعد الطبيب في معرفة ما إذا كان المريض قد يتعرض لمرض القلب التاجي.

  • فحوصات المختبر وفحوصات خاصة مثل :

o تخطيط القلب الكهربائي.

o أشعة الصدر.

o فحص إنزايم القلب.

o فحص القلب بالمجهود.

o تصوير صدى القلب.

o تصوير الأوعية الطبقي المقطعية.

o قسطرة القلب أوتصوير الشرايين التاجية.

إرشادات حول علاج مرض القلب التاجي

· سوف يقدم الطبيب لك النصائح حول نمط الحياة و تغيير السلوكية حيث إنهما سيساعد على الوقاية من عوامل المخاطر مثل الإقلاع عن التدخين و تناول الطعام صحيا و ممرسة الرياضة بانتظام والتخلص من الضغوطات.

· العلاج باستخدام الأدوية مثل الأدوية مضاد الصفيحات و الأدوية مضاد التخثر والأدوية موسع الاوعية الدموية والأدوية مضاد اضطراب النظم و حاصرات مستقبلات البيتا والأدوية لإنقاص الوزن.

· علاج مرض القلب التاجي برأب الوعاء مع إستنت هو الطريق لتوسيع الشرايين التاجي باستخدام البالون المكون من إستنت المزروع لدعم جدار الشرايين.

· عملية تجاوز الشريان التاجي الجراحية أو عملية تجاوز الشريان التاجي الإلتفافية.

الوقاية من مرض القلب التاجي

إن أفضل الطرق لعلاج مرض القلب التاجي هو تغيير نمط الحياة والسلوك الذي يتسبب عوامل المخاطر مثل:

· تغيير النظام الغذائي : ينبغي على الفرد تناول الطعام كافيا لتلبية طلب البدني اليومي للحفاظ على توازن الطاقة.


 

الطاقة المطلوبة يوميا (السعرة الحرارية)

فئات العمر

1,600

الأطفال بين 6-13 سنة

النساء العاملات بين 25-60 سنة

الكبار فوق 60 سنة

2,000

الشاب والشابة بين 14-25 سنة

النساء العاملات بين 25-60 سنة

2,400

الرجال العاملين والنساء العاملات بعمل شاق مثل الفلاح والعاملين والرياضيين وغير ذاك

ينبغي عليك أن تتناول الطعام قيل الدهون وقليل الملح وتجنب دهون الحيوانات و دهون مشبعة و الدهون التقابلية كما أنه ينبغي عليك الحد من شرب المشروبات السكرية ومحاولة تناول الفواكه والخضروات بأنواعها وتنصح منظة الصحة العالمي أنه ينبغي عليك أن تتناول 600 جرام من الفواكه والخضروات يوميا وتجنب الأطعمة المملحة (حيث لا تتناول الملح أكثر من 2.4 جرام يوميا وهو ما يساوي ملعقة الشاي ولا تتناول صوص سمك أو صوص صويا أكثر من 1½-2 ملعقة الطعام وتجنب الطعام التافه ووجبة سريعة وطعام محفوظ

  • ممارسة الرياضة بإنتظام وكن ناشطا دائما: يمكن أن يكون النشاط البدني والممارسة متوسطة أو شاقة يسيرة فهدفك هو حرق الطاقة الكافية للزيادة من التنفس ويرفع معدل نبض القلب فوق مستوى طبيعي، حاول الممارسة باستمرار لمدة 10 دقائق أو أكثر، وهذا قد يكون بالمشي حول مكان العمل أو عمل الواجب المنزلي أو الطبخ أو حمل أشياء خفيفة أو عمل ما يتعلق بالعمل أو المشي كروتيني يومي أو عمل أنشطة أخرى خلال الوقت الفارغ.
  • الإقلاع عن التدخين : تكشف الدراسات أنك إذا توقفت التدحين لمدة 20 دقيقة يعيد ضغط الدم إلى مستوى طبيعي، وإذا توقفت التدحين 10 سنة على الأقل يتعرض المدخن السابق نفس خطر الإصابة بتطور مرض القلب ومرض القلب التاجي مثل الذي لا يدخن، وإذا توقفت التدحين 15 سنة على الأقل سيكون المدخن مثل الذي لا يدخن في إحتمالية الإصابة بتطور مرض القلب ومرض القلب التاجي مثل الذي لا يدخن .

 

· الحد من الضغوطات : إن أفضل الطرق للتخفيف من الضغوطات هو عمل الأشياء التي تحبها مثل ممارسة الرياضة ويوجا كما ينبغي عليك الحرص على صحة العلاقات بينك وبين العائلة والأشخاص الآخرين في مكان العمل أو المجتمع.

 
International Call
International Appointment
International Inquiry
Arabic Facebook
 
 
Rating score: 9.28 of 10, based on 202 vote(s)