سرطان الثدي

سرطان الثدي هو السرطان الأكثر شيوعا والسبب الرئيسي للوفاة في النساء حيث يعتبر في المراتب الأولى . وتكون سرطان الثدي في الرجل أيضا ولكن نادرا . 90٪ من حالات سرطان الثدي سببها الغدد الثديية وقنوات الحليب فمن المحتمل جدا حدوث سرطان الثدي في كلا الجانبين سواء في بداية المراحل وبعد التشخيص، ومع ذلك فإن الاكتشاف للسرطان في المراحل المبكرة فسوف يساعد كثيرا على نجاح العلاج .


عوامل الخطر المتعلقة بسرطان الثدي :

  • العمر : في النساء اللواتي تزيد أعمارهن عن 50 سنة فهن معرضات للخطر أكثر.
  • التاريخ الشخصي للإصابة بسرطان الثدي : في المرضى الذين يعانون من سرطان الثدي في جانب واحد فهم معرضون بحوالي 3 – 4 مرات لخطر الإصابة بسرطان الثدي في الجانب الآخر.
  • التاريخ الشخصي للإصابة بسرطان المبيض : لأن سرطان المبيض مرتبط بالهرمونات مما يزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدي.
  • التاريخ العائلي للإصابة بسرطان الثدي : تزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدي.
  • يرتبط طفرة هذه الجينات BRCA1 أو BRCA2 مع زيادة خطر الإصابة بسرطان الثدي وتاريخ الإصابة بسرطان الثدي ، سرطان المبيض في الأسرة في سن مبكرة.
  • التعرض لهرمون الاستروجين : وهو الهرمون الأنثوي الذي يتحكم بالتغيرات في الخصائص الجنسية ، وتشير إلى أن التعرض لهرمون الاستروجين لفترة طويلة فإنه يزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدي.
  • نمط الحياة اليومية : مثل السمنة وعدم ممارسة الرياضة وشرب الكحول والتعرض للإشعاع بكميات عالية.


أعراض سرطان الثدي :

النساء المصابات بسرطان الثدي أحيانا لا تكون هناك أعراض سرطان الثدي أو أحيانا الأعراض الغير طبيعية قد لا تكون سرطان، لذا عليك مراجعة الطبيب عند ظهور الأعراض التالية :

  • نتوء سميكة في الثدي أو تحت الذراع.
  • انغمار حلمة الثدي ووجود مادة صفراوية أو قرحة.
  • وجود طفح جلدي مثل بشرة البرتقال على الثدي واحمرار وحرارة.
  • ألم في الثدي.


فحص التقييم المبدئي لسرطان الثدي :

فحص التقييم المبدئي هو أحد الطرق للمساعدة في الكشف عن سرطان الثدي في المراحل المبكرة ، مما يؤدي إلى زيادة الفرصة في نجاح العلاج ، حيث أن فحص التقييم المبدئي لسرطان الثدي على النحو التالي :

  • الفحص اليدوي الذاتي للثدي.
  • تصوير الثدي الشعاعي (الماموجرام) : ينصح للنساء اللاتي أعمارهن فوق 40 سنة بإجراء فحص الماموجرام كل 1- 2 سنة.
  • الفحص بالموجات الفوق الصوتية والتصوير بالرنين المغناطيسي : يستخدموفيزحالة لو كانت نتيجة الماموجرام غير طبيعية وللتحقق لتوفير معاومات أكثر دقة.


تشخيص سرطان الثدي :

يتم تشخيص سرطان الثدي عند الكشف عن وجود كتلة غير طبيعية (سواءً كان الفحص يدوياً أو بالأشعة) أو وجود نقاط كالسيوم غير طبيعية من بعد إجراء الأشعة . لذا فالطبيب يقوم بالفحص للتحقق ما إذا كانت سرطان أم لأ ، وهل هناك انتشار لمكان آخر أم لأ . والفحص الأكثر دقة للتشخيص هو أخذ عينة للفحص ، لكن في حالة عدم القدرة على إجراء هذا الفحص فسيلجأ الطبيب لطرق أخرى للفحص.

يتم تشخيص المرض اعتمادا على نظرة الطبيب للعوامل المختلفة مثل : العمر ، استعمال الأدوية ، نوعية السرطان ، شدة الأعراض ونتائج الفحوصات السابقة وما إلى ذلك ، حيث ان طرق تشخيص سرطان الثدي يمكن أن يتم على النحو التالي :

  • الفحص عن طريق الطب الإشعاعي :
    • استخدام جهاز تصوير الثدي الشعاعي للتشخيص.
    • استخدام جهاز الموجات الفوق الصوتية لتصوير الثدي.
    • استخدام جهاز الموجات الكهرومغناطيسية لتصوير الثدي .
  • جمع العينات لفحصها.
  • فحص العينة في المختبر ( الباثولوجيا الجراحية ).
  • فحص الدم.
  • فحوصات إضافية :
    • الأشعة السينية للصدر.
    • تصوير العظام (Bone Scan)
    • التصوير بالأشعة المقطعية (CT scan) لإنشاء صورة ثلاثية الأبعاد لأعضاء مختلفة ولمزيد من الدقة في الكشف عن انتشار مرض السرطان.


علاج سرطان الثدي :

علاج سرطان القولون تعتمد على فريق من الأطباء في مجالات متنوعة مثل الأطباء الجراحين وأطباء الأشعة والأطباء المتخصصين في مجال السرطان للتخطيط معا لعلاج أفضل وأنسب لكل مريض و العوامل التي تؤثر على اختيار علاج مثل :

  • الحجم والموقع وطبيعة الخلايا السرطانية.
  • مرحلة المرض وانتشار السرطان.
  • العمر والصحة العامة للمريض.
  • مستقبلات هرمون السرطان.
  • قبل وبعد انقطاع الدورة الشهرية.
  • العوامل التي تشير إلى شدة الورم مثل الجين HER2.


خيارات علاج سرطان الثدي :

  • العملية.
  • العلاج بالإشعاع.
  • العلاج الكيميائي.
  • العلاج باستخدام الهرمون.
  • استخدام مادة يقتصر مفعوله على الخلايا السرطانية ( العلاج المستهدف ) .
 
International Call
International Appointment
International Inquiry
Arabic Facebook
 
 
Rating score: 10.00 of 10, based on 7 vote(s)