”المستشفى الأمريكي في تايلاند“ - أفضل الأماكن الطبية في العالم التي تقدم خدمات متميزة وقيمة فائقة

الرعاية الصحية لمرضى مرض الكلى المزمن

الأدوية والمنتجات العشبية التي ينبغي تجنبها في مرضى الكلى 

 
الحفاظ على توازن الماء والمعادن وكذلك اخراج الفضلات من الجسم هما وظيفتين رئيسيتين للكلى. المرضى الذين يعانون من اختلال وظائف الكلى عرضة للاصابة بسمية الدواء. لذلك، ينبغي على مرضى الكلى استخدام الأدوية بحذر خصوصا OTC (الادوية التى لا تحتاج الى وصفة طبية) التي يمكن العثور عليها عادة في الصيدليات (مثل أدوية السعال والبرد، المسكنات، الملينات ،الفيتامينات والمكملات الغذائية والأدوية العشبية وغيرها) 
 
قد يعتقد المرضى أن هذه الأدوية المتاحة هي آمنة بصورة عامة، ولكن بعض هذه الأدوية يجب تجنبها في المرضى الذين يعانون من ضعف كلوى معروف. 
  • NSAIDs  (مضادات الالتهاب غير الستيرويدية) مثل ايبوبروفين، حمض الميفيناميك، نابروكسين، بيروكسيكام، ميلوكسيكام، ديكلوفيناك، السيليكوكسيب،اتيركوكسيب، الخ.تستخدم بصورة كبيرة كمسكنات للألم . واحد من آثار هذه الأدوية هو تقليل تدفق الدم إلى الكلى مما يؤدي إلى انخفاض وظائف الكلى. 
  • الأدوية التي تحتوي على الصوديوم أو شكل قرص فوار مثل قرص الأسبرين الفوار، الفيتامينات التى تذوب في الماء تسبب حبس الصوديوم والمعادن. 
  • شراب السعال غالبا ما تحتوي على بعض الأعشاب التي قد تتسبب في رفع مستوى البوتاسيوم في الدم (والذى قد يكون ضار لقلبك). 
  • الملينات أو مضادات الحموضة التي تحتوي على الألمنيوم والماغنيسيوم يمكن أن يكون لها تأثير على الجهاز العصبي إذا تراكمت بشكل كبير في الدورة الدموية. 
  • الملينات أو اللبوس قد تؤدي إلى جفاف المياه و رفع مستوى الفوسفات في الدم . 
  •  بعض المكملات الغذائية تحتوي على البوتاسيوم والماغنيسيوم الذى يمكن أن يتراكم في الجسم. 
  • الأعشاب على سبيل المثال، الملينات التي تحتوي على Isphagula Husk  تسبب ارتفاع مستويات البوتاسيوم في الدم. Gingo Biloba ، الجينسنغ أو تأثير الثوم على نظام تخثر الدم مما يسبب الناسور أو النزيف في مرضى غسيل الكلى. 
  المرضى الذين يعانون من انخفاض وظائف الكلى ينبغي عليهم تجنب تناول أي نوع من الأعشاب / المنتجات العشبية الصينية (مثل كبسولة، محلول).  قد يتسبب هذا فى رفع مستويات البوتاسيوم في الدم و الذى قد يكون ضار لقلبك وكليتك. 
 

دليل مرضى الكلى 

 
  • دائما شارك المعلومات عن جميع أدويتك (بما في ذلك الفيتامينات والمكملات الغذائية والأعشاب ومنتجات OTC) مع طبيبك 
  • في حالة شعورك بالمرض أو أنك لست على ما يرام، استشير الطبيب 
  •  دائما أخبر طبيبك إذا كنت تواجه أي علامة غير طبيعية أو عرض مثل الغثيان والقيء وفقدان الشهية، وزيادة الوزن، وتورم في الساقين وضيق في التنفس، ألم في العضلات أو تشنجات، تنميل في الذراعين أو الساقين، وتهيج الجلد، أو التبول الدائم المؤلم الذى لا يمكن التحكم فيه. 

التغذية لمرضى مرض الكلى المزمن 

أهمية النظام الغذائي لمرضى مرض الكلى المزمن 

  • التحكم فى النظام الغذائى أمر حيوي لمرضى مرض الكلى المزمن لأنه يساعد على : 
  • تأخير تدهور الكلى 
  • تأجيل المرحلة التي عندها غسيل الكلى ضروري 
  • التخفيف من عبء الكلى في التخلص من الفضلات 
  • التخفيف من عبء العمل على الكلى 
  • الحد من تراكم فضلات المواد الغذائية 
  • الوقاية من سوء التغذية 
  • تحسين صحة المريض ونوعية الحياة 
 

المواد الغذائية التي لها تأثير على مرض الكلى 

عندما يكون مرضى الكلى في المرحلة التي لا تعمل فيها الكلى بكفاءة، أو عندما تكون نتائج فحص الدم غير طبيعية، ينبغي تعريف المرضى بالأطعمة التي يحتاجون إلي تجنبها أو الحذر منها. بعض المواد الغذائية تسبب مشاكل صحية عند استهلاكها بشكل مفرط لأنها تترك الكثير من الفضلات في الجسم. العناصر الغذائية الهامة في الطعام التى عادة يكون لها آثار سلبية على مرض الكلى هي: 
 
  • الصوديوم جسمنا يحتاج إلى الصوديوم بكميات صغيرة للسيطرة على ضغط الدم. في مرضى الكلى، الكلى لا يمكنها إزالة الصوديوم الزائد، مما يؤدى إلى احتباس السوائل والتورم. هذه الحالة تؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم، و زيادة كمية السائل داخل الأغشية التى تغطى الرئة مما قد يسبب فشل القلب. 
 
الغذاء الذى يجب تجنبه أو الحد منه : الغذاء الغنى بالصوديوم . على سبيل المثال، الأسماك المملحة، لحم الخنزير، لحم الخنزير المقدد والنقانق و الأطعمة المملحة، والوجبات الخفيفة المملحة والجبن. بالإضافة إلى ذلك، ينبغي أيضا تجنب الأطعمة التي لا تحتوي على الصوديوم لكن مالحة، مثل الخبز الذي يحتوي على بيكربونات الصوديوم .. 
 
  •  البوتاسيوم هو معدن يجعل العضلات والأعصاب تعمل بشكل صحيح. عندما تقل وظائف الكلى، تنخفض القدرة على إزالة البوتاسيوم عن طريق البول، مما يؤدي إلى تراكم البوتاسيوم. عندما يكون مستوى البوتاسيوم مرتفع جدا، يحدث ضعف للعضلات أو تشنج، والمرضى قد يعانون من عدم انتظام ضربات القلب. المرضى في المراحل المبكرة لأمراض الكلى (EGFR أكثر من 90 مل / دقيقة / 1.73متر مربع) والمراحل المتوسطة (EGFR  من 30-59 مل / دقيقة / 1.73متر مربع) و فيها لا تزال الكلى تزيل الفضلات ومستوى البوتاسيوم في الدم يعتبر معتدلا أو من  3.5- 5 ملى جرام / ديسي لتر، الاستمرار في تناول الفواكه والخضروات. ومع ذلك، مرضى الكلى الذين يكون عندهم مستوى البوتاسيوم في الدم حوالى أو أكثر من 5.0 ملليغرام / ديسي لتر ينبغى عليهم التحكم فى استهلاك الفواكه والخضروات. المرضى في هذه المجموعة يمكنهم أكل الفواكه والخضروات منخفضة البوتاسيوم مرة أو مرتين في اليوم الواحد. الخضروات والفواكه منخفضة البوتاسيوم تشمل الكرنب والقرنبيط والخيار والخس والبراعم والعنب والأناناس. 
الغذاء الذى يجب تجنبه أو الحد منه : الغذاء الغني بالبوتاسيوم. على سبيل المثال، كل أنواع الفواكه المجففة، الدوريان، التمر الهندي، والشمام، عصير تاهيتان نوني، الطماطم، الخضروات الورقية الخضراء، اللفت، الموز، البرتقال، والبابايا والكاكايا. 
 
  • الفوسفور عندما تفشل الكلى، يصبح جسمنا غير قادر على امتصاص الكالسيوم و إزالة الفوسفور. وبالتالي فإن الجسم لا يحصل إلا على كمية قليلة من الكالسيوم ولكن يحتفظ بالكثير من الفوسفور في الدم. 
 
الغذاء الذى يجب تجنبه أو الحد منه : النخالة والجبن والحليب ومنتجات الألبان، الحليب المكثف المحلى، بطارخ السمك، صفار البيض والروبيان وسرطان البحر، والمنتجات التي تحتوي على بيكربونات الصوديوم والمكسرات والفاصوليا المجففة والصودا داكنة اللون. 
 
  • البروتين هو مادة غذائية يحتاجها جسمنا. حتى مرضى الكلى يجب عليهم تناول الأطعمة التي تحتوى على البروتين، ولكن بكمية محدودة. عندما يقوم الجسم بتكسيرالطعام ويمتص البروتين من الغذاء، أثناء العملية يتم انتاج الفضلات و التخلص منها عن طريق الكلى. تناول الكثير من البروتين يجعل الكلى تعمل بصعوبة، وهذا هو السبب الذى يجبر مرضى الكلى على الحد من كمية الأطعمة الغنية بالبروتين،سواء من النباتات أوالحيوانات. 
 
الغذاء الذى يجب تجنبه أو الحد منه : اللحوم والبروتين مع الدهون والكوليسترول مثل صفار البيض، و الأحشاء، جلد الخنزير والدجاج و جلد البط ، ولحم الخنزير ولحم البقر مع الدهون، سباريريبس الدهنية، لحم الخنزير الرضيع المشوى، بطة بكين، لحم الخنزير المشوى، لحم الخنزير المطقطق والبط المحمص، الأوز المطهى فى مرق ، مرقة بطارخ السمك والجمبري. بالإضافة إلى ذلك، اللحوم التي تفتقر إلى الأحماض الأمينية الأساسية ينبغي أيضا تجنبها لأنها تجعل الكلى تعمل بصعوبة للتخلص من الفضلات. اللحوم في هذه المجموعة تشمل لحم الخنزير والبقر والدجاج، وزعانف سمك القرش، أقدام البط والدجاج والجلد والغضاريف والمكسرات والفاصوليا المجففة والمواد الغذائية المحشوة بالمكسرات. 

التوصيات الغذائية 

  • تناول مجموعة متنوعة من الأطعمة في كل وجبة. كن على يقين من أنها تشمل الأرز واللحم والخضروات والفواكه. 
  • يجب على مرضى مرض الكلى المزمن الامتناع عن صلصة التوابل الاصطناعية، والملح الصناعي، وصلصة الصويا الاصطناعية، وصلصة السمك الاصطناعي. استخدم البهارات كبديل لتعزيز النكهة . 

ممارسة التمارين الرياضية

العديد من مرضى الأمراض المزمنة يشعرون أنهم ضعفاء جدا أو مرضى جدا لممارسة الرياضة. هذا لا يعني أنه ينبغي تجنب ممارسة الرياضة. قد يكون هو الشيء ذاته الذى يحتاجه جسمك. تصبح عضلات جسمك و قلبك ضعيفة عندما تكون غير نشيط و يحدث تصلب للمفاصل. ممارسة التمارين يمكنها عكس هذا وتجعلك تشعر بصحة جيدة مرة أخرى. 
 

أهمية التمارين الرياضية 

  • تقوي قلبك وتقلل من خطر الاصابة بالنوبات القلبية. 
  • تزيد مستويات الهيموجلوبين والهيماتوكريت الخاصة بك وهى مهمة لتوصيل الأوكسجين لجميع أجهزة الجسم. تحسن من التحكم فى الجلوكوز. 
  • تقلل ضغط الدم 
  • تقلل مستويات الكوليسترول والدهون الثلاثية. 
  • تقلل من الإجهاد. 

توصيات ممارسة التمارين الرياضية

** في البداية، يجب استشارة الطبيب قبل ممارسة التمارين الرياضية **

اختارنشاط مريح وممتع لك، سواء كان ممارسة على الأرض، مشي أو سباحة أو ركوب دراجات. وينبغي أن لا تقل الممارسة عن ثلاثة أيام في الأسبوع. خلال الأسبوع الأول، تكون كل دورة خمس دقائق، ثم تضاف دقيقة أو اثنين في كل دورة كل أسبوع حتى تصل تدريجيا إلى عمل نصف ساعة. للتحكم فى الوزن وزيادة الفوائد، حاول المشى أكثر (على الأقل 20-30 دقيقة). 
 
 

لا تمارس فى هذه الحالات

أوقف ممارسة التمارين إذا شعرت بأي من الأشياء التالية

 

  • إذا كان لديك حمى.
  • إذا كان الطقس حار جدا ورطب.
  • إذا كان لديك أي مشاكل فى العظام

 

  • الانهاك الشديد
  • ضيق في التنفس
  • آلام في الصدر
  • خفقان القلب أو عدم انتظام ضرباته
  • الغثيان
  • تشنجات الساق

التدخين ومرض الكلى المزمن 

التدخين يسمح بتواجد سموم أخرى في الجسم ويضر تقريبا كل عضو من أعضاء الجسم. التدخين يسبب تغيرات في الأوعية الدموية، ويسبب تصلب الشرايين (سماكة وتصلب) ويؤدي إلى أمراض القلب والسكتة الدماغية والتهاب القصبات الهوائية وسرطان الرئة. 
 بعض الطرق التى يعتقد أن التدخين عن طريقها يضر الكلى : 
  • زيادة ضغط الدم ومعدل ضربات القلب 
  • الحد من تدفق الدم في الكليتين 
  • تضييق الأوعية الدموية في الكلى 
  • إتلاف الشرايين الدقيقة (فروع الشرايين) 
  • تصلب الشرايين الكلوية (تصلب وسماكة) 
 
المخاطر في مرضى مرض الكلى المزمن ترتفع بالنسبة للمرضى الذين يدخنون. كلما زاد عدد السجائر التى يدخنونها، كلما زاد معدل المرحلة الأخيرة لمرض الكلى. التدخين يرفع ضغط الدم ويزيد من خطر نزول البروتين فى البول (كمية زائدة من البروتين في البول)، وهو ما يعني أنه ربما حدث فشل فى الكلى. وقد تبين أيضا أن التدخين يسرع من تطور الأنواع الأخرى من مرض الكلى. آثار التدخين على مرض السكري موثقة أيضا. لمرضى السكر الذين يدخنون، هناك خطر أكبر للاصابة بمرض الكلى. لمرضى السكر الذين يعانون من مرض الكلى، و يدخنون، يفقدون وظائف الكلى بسرعة أكبر من مرضى السكر الذين لا يدخنون، أو الذين أقلعوا عن التدخين. بالإضافة إلى ذلك، التدخين يزيد من ارتفاع ضغط الدم ومخاطر القلب والأوعية الدموية، اثنين من المشاكل الصحية التي تحدث في كثير من الأحيان جنبا إلى جنب مع مرض الكلى. تبين أن التوقف عن التدخين واحد من أهم الأشياء التي يمكن للشخص القيام بها للمساعدة في الحفاظ على وظائف الكلى. 
 

نصائح للتوقف عن التدخين 

بما أن عدد السجائر المدخنة تميل إلى زيادة مخاطر المرحلة الأخيرة للفشل الكلوي ، وخفض عددها قد يكون مفيد. بصورة مثالية، مع ذلك، الإقلاع عن التدخين سيكون الخيار الأفضل. بينما الإقلاع عن التدخين صعب بسبب ادمان النيكوتين، والرغبة الشديدة والإغراءات، هناك خطوات لمساعدتك على النجاح في الامتناع عن التدخين. أحيانا يستغرق بضعة محاولات للتوقف عن التدخين تماما، لكنه يستحق كل هذا الجهد لتصبح بعيد عن التدخين. 
 
  • تحدث مع الطبيب حول علاجات استبدال النيكوتين مثل اللبان واللصقات، وكذلك أدوية لمساعدتك 
  • أعط نفسك موعد للاقلاع وتخلص من جميع منتجات التبغ 
  • ينصح بأن يكون لديك استراتيجية لمساعدتك على التغلب على الرغبة الشديدة، مثل: العلكة، مص الحلوى الصلبة، محاولة التنفس العميق أو التأمل حتى تمر الرغبة، القيام بشيء ما للحد من الإجهاد 
  • الانضمام إلى برنامج الإقلاع عن التدخين 
  • يجب أن تداوم على المحاولة حتى الإقلاع