”المستشفى الأمريكي في تايلاند“ - أفضل الأماكن الطبية في العالم التي تقدم خدمات متميزة وقيمة فائقة

الإشعاع

الإشعاع هو نوع من العلاج الإشعاعي والذي يستخدم لعلاج السرطان، حيث يُوجه إشعاع ذات قوّة عالية نحوالخلايا السرطانية لغرض تدميرها. أن استخدام الإشعاع لعلاج السرطان يعتمد على عوامل عديدة منها مرحلة المرض ونوع  السرطان والوضع الصحي العام للمريض  .
 

من المناطق والأنواع السرطانية التي يمكن أستهدافها بأستخدام الإشعاع هي  :

  • منطقة الرأس والرقبة:  سرطان الأنف ، سرطان الأنف مع الجيوب الأنفية وسرطان الفم وسرطان الرقبة ، وسرطان الحنجرة ، وسرطان الغدد اللعابية و سرطان الغدة الدرقية.
  • منطقة الصدر: - سرطان الرئة ، وسرطان المريء ، سرطان الغدد الليمفاوية ، وسرطان الثدي.
  • منطقة البطن : سرطان المعدة ، سرطان الكبد ، سرطان البنكرياس ، سرطان الكلى ، وسرطان الغدد الليمفاوية.
  • المنطقة السفلى من البطن: سرطان القولون ، وسرطان المثانة ، وسرطان الرحم ، وسرطان عنق الرحم، وسرطان البروستات.
 

العلاج الإشعاعي لمنطقة الرأس و الرقبة:

ويستخدم الإشعاع في منطقة الرأس و الرقبة لعلاج أنواع السرطانات التالية : سرطان الدماغ ، سرطان الأنف والجيوب الأنفية ، وسرطان الأنف ، وسرطان الفم، وسرطان الرقبة ، وسرطان الحنجرة ، وسرطان الغدد اللعابية ، وسرطان الغدة الدرقيّة.
العلاج بالإشعاع:
 
يتم وضع رأس المريض وعنقه بوضعيّة معيّنة وأحياناً يمكن استخدام قناع من البلاستيك لتثبيت الرأس والرقبة أثناء فترة العلاج. سيقوم الطبيب بإجراء العلاج الإشعاعي وذلك وفقا لخطة العلاج المقررة. وأن نوع الإشعاع ومدة العلاج ستختلف تبعا لتقنية العلاج المستخدمة. أن الفترة التي تُستغرق للعلاج الإشعاعي تتراوح مابين دقيقتين إلى عشرة دقائق، ويمكن أن يستغرق الإجراء ما بين 15 إلى 25 دقيقة وذلك أذا أضفنا أليها فترة إعداد المريض للجلسة. ويعطى العلاج الإشعاعي  خمس مرات في الأسبوع لمدة كليّة تتراوح مابين خمسة إلى ثمانية أسابيع كحد أقصى وذلك أعتماداً على نوع السرطان وخطة العلاج التي وضعها الطبيب. 
 

العلاج الإشعاعي لمنطقة الصدر: 

ويستخدم العلاج الإشعاعي لمنطقة الصدر لعلاج السرطانات التالية: سرطان الرئة، وسرطان المريء، سرطان الغدد الليمفاوية وسرطان الثدي.
 

العلاج بالإشعاع: 

يجب على المريض أن يبقى ثابتاً من دون حراك أثناء جلسة العلاج الإشعاعي وقد يُطلب من المريض أن يرفع ذراعيه فوق رأسه أو يبقيهم على الجانبين. يجب على المريض أن يتنفس بشكل طبيعي. وتستغرق فترة العلاج الإشعاعي ما بين دقيقتين إلى عشر دقائق وقد تزيد لتصبح ما بين 15 إلى 25 دقيقة في حال أضافة فترة إعداد المريض للجلسة. ويعطى العلاج الإشعاعي  خمس مرات في الأسبوع لمدة كليّة تتراوح مابين خمسة إلى ثمانية أسابيع كحد أقصى وذلك أعتماداً على نوع السرطان وخطة العلاج التي وضعها الطبيب. 
 
 

العلاج الإشعاعي للبطن: 

ويستخدم العلاج الإشعاعي في منطقة البطن لعلاج أنواع السرطانات التالية: سرطان المعدة، وسرطان الكبد، وسرطان البنكرياس، وسرطان الكلى، وسرطان الغدد الليمفاوية. 
 

العلاج بالإشعاع: 

يجب على المريض أن يبقى ثابتاً أثناء جلسة العلاج وأن يتنفس بشكل طبيعي. إن أخصائي الأشعة سيقوم بضبط موقع  المريض ومكانه للتأكّد من تعرّضه للإشعاع وفقا لخطة العلاج المقررة حيث يُعطى المريض الإشعاع وفقا للتقنية المحددة في خطة العلاج. وتستغرق فترة العلاج الإشعاعي ما بين دقيقتين إلى عشر دقائق وقد تزيد لتصبح ما بين 15 إلى 25 دقيقة في حال أضافة فترة إعداد المريض للجلسة. ويُعطى العلاج الإشعاعي  خمس مرات في الأسبوع لمدة كليّة تتراوح مابين خمسة إلى ثمانية أسابيع كحد أقصى وذلك أعتماداً على نوع السرطان وخطة العلاج التي وضعها الطبيب. 
 
 

العلاج الإشعاعي لمنطقة أسفل البطن: 

ويستخدم العلاج الإشعاعي لمنطقة أسفل البطن لعلاج أنواع السرطانات التالية: سرطان القولون، وسرطان المثانة، وسرطان الرحم، وسرطان عنق الرحم، وسرطان البروستات. 
 

العلاج بالإشعاع: 

يجب على المريض أن يبقى ثابتاً أثناء جلسة العلاج وأن يتنفس بشكل طبيعي. إن أخصائي الأشعة سيقوم بضبط موقع  المريض ومكانه للتأكّد من تعرّضه للإشعاع وفقا لخطة العلاج المقررة حيث يعطى المريض الإشعاع وفقا للتقنية المحددة في خطة العلاج. وتستغرق فترة العلاج الإشعاعي ما بين دقيقتين إلى عشر دقائق وقد تزيد لتصبح ما بين 15 إلى 25 دقيقة في حال أضافة فترة إعداد المريض للجلسة. ويُعطى العلاج الإشعاعي  خمس مرات في الأسبوع لمدة كليّة تتراوح مابين خمسة إلى ثمانية أسابيع كحد أقصى وذلك أعتماداً على نوع السرطان وخطة العلاج التي وضعها الطبيب.
 
 
 

رصد ومتابعة نتائج العلاج:

خلال فترة العلاج الإشعاعي فأن أخصائي الأشعة سيقوم بتقييم نتائج العلاج أسبوعياً وتدارك وعلاج الآثار الجانبية التي سوف تظهر. وبالأضافة الى ذلك قد يطلب الطبيب من المريض أجراء فحوصات للدم. أما بالنسبة للمرضى الذين يعانون من آثار جانبية خطيرة نتيجة لأخذ الإشعاع، فقد يحتاج الطبيب إلى وقف العلاج أو أدخالهم الى المستشفى للمراقبة أو قد يُعطى المرضى علاج للتخفيف من الأعراض التي ظهرت وذلك أعتماداً على توصية الطبيب. وبعد أكتمال العلاج الإشعاعي فيجب على المريض أن يستمر في أّتباع نفس الإجراءات والتعليمات التي أوصى بها الطبيب أثناء فترة العلاج وذلك لمدة أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع على الأقل. وبعد أنقضاء فترة أسبوعين إلى أربعة أسابيع من أكتمال العلاج فأن الطبيب سوف يحدد موعداً لزيارة المريض لغرض متابعة نتائج العلاج. بعد ذلك سيتم تحديد موعد زيارة مرة كل شهرأو ثلاثة أشهر ، وهذا يتوقف على نوع العلاج وأجراءاته. ثم تصبح زيارات المتابعة بعد ذلك على فترات متباعدة عن بعضها (كل أربعة إلى ستة أشهر لمدة خمس سنوات) . وإذا لم يبدي المريض أي علامات للمرض بعد أنقضاء فترة خمس سنوات ، فسوف تُقلل فترات المتابعة لتصبح مرة واحدة في السنة.
 

المكان: 

مركز الهوريزون للسرطان، الطابق الثالث، مبنى مستشفى بامرنجراد الدولي. 
 

أوقات العمل: 

الاثنين إلى السبت من الساعة الثامنة صباحاً وحتى الساعة الرابعة عصراً. 
 

للمواعيد والاستفسارات: 

الهاتف: 26671555 (0) 66+