داء الأمعاء الالتهابي Inflammatory Bowel Disease IBD


ما هو داء التهاب الأمعاء (IBD) ؟

داء التهاب الأمعاء IBD من مجموعة الأمراض تسبب التهاب مزمن في بطانة الغشاء المخاطي للأمعاء أو الأمعاء. حيث تصنف إلى نوعين من الأمراض هي : التهاب القولون التقرحي(UC) ، وداء كرون (CD) .


أعراض التهاب الأمعاء (IBD) :

تتميز داء التهاب القولون التقرحي Ulcerative Colitis UC وداء كرون Crohn's disease بأن كلا الحالتين تشترك في أعراض معينة مثل : حركات الأمعاء غير النظامية، التبرز المتكرر، براز مختلط مع المخاط والدم، وإسهال شديد، وآلام في البطن. وأحيانا تظهر أعراض أخرى منها : التعب، عدم راحة في الجسم، فقدان الشهية، إضافة إلى وجود حمى. فإن درجة شدة المرض والأعراض في الجهاز الهضمي لداء التهاب الأمعاء (IBD) يعتمد على مدى شدة المرض الملتهبة وموضع الالتهاب في الجهاز الهضمي. فبأي حال فإن نسبة 25٪‏ من المصابين بداء التهاب الأمعاء IBD قد تحدث أعراض التهاب المرض في أماكن أخرى غير الجهاز الهضمي مثل : التهاب المفاصل حول العمود الفقري أو الحوض مما يؤدي إلى التورم والألم ونطاق الحركة محدودة . وأيضا تكون بشرة الجلد خشنة وسميكة خاصة حول اليدين والرجلين ولونه بنفسجي أحمر، وعند المرفقين وعظم الكاحل تضخم وصلابة شديدة . وخلل حول العينين وخاصة القزحية والملتحمة . وحدوث التهاب في الكبد أيضا.

 

التهاب القولون التقرحي (UC) :

التهاب القولون التقرحي يحدث فقط على القولون . وفي مرحلته الحادة يسبب إسهال شديد ويكون البراز مختلط بالمخاط أو الدم. شدة الإسهال يعتمد على النشاط الالتهابي ومدى شدة التهاب الأمعاء وموضعه في القولون، ومع ذلك إذا تأثرت فقط الأجزاء النهائية من القولون قد يشعر بالألم أثناء التبرز .

 

مرض كرون Crohn's Disease :

يؤثر مرض كرون على كل جزء من الجهاز الهضمي، بدءاً بالفم والمريء والمعدة والأمعاء الدقيقة والأمعاء الغليظة. والأغلب تظهر في الجزء الأسفل من الأمعاء الدقيقة والجزء الأعلى القولون. في مرحلته الأولية قد يسبب أعراض قليلة أو معدومة إطلاقا، ولا سيما في الحالات التي يكون فيها القولون متضرر جزئيا أو ينجى تماما، في هذه الحالة قد لا يكون هناك إسهال لكن قد يكون هناك آلام في البطن . ويرتبط مرض كرون مع نقص التغذية وفقر الدم وفقدان الوزن. حوالي 30 ٪‏ من المصابين بداء كرون قد يصاب الجزء الأخير من القولون وفتحة الشرج بتقرحات الناجمة عن التهاب الخُراج مع الأعضاء القريبة منه مثل : فتحة المهبل، المثانة البولية أو البشرة حول الشرج.


أسباب داء الأمعاء الالتهابي (IBD) :

والسبب الحقيقي لداء التهاب الأمعاء IBD لا يزال غير معروف. من المفترض أنه قد يكون متعلقاً بالعوامل الوراثية والعوامل البيئية، إضافة إلى الإصابة بالعدوى الفيروسية أو البكتيرية، والتغير في السلوك الغذائي أو استهلاك بعض المواد الحافظة أو حتى اضطراب في الجهاز المناعي في جسم المريض.


الفحوصات لداء الأمعاء الالتهابي (IBD) :

إذا كنت تظن أنه قد يكون لديك داء التهاب الأمعاء، ينبغي اجراء الاختبارات التالية للتأكد :

  • الفحص البدني للجسم كله، وخاصة البطن والشرج .
  • الفحوص المخبرية، بما في ذلك عينات الدم والبراز.
  • فحص الموجات فوق الصوتية من البطن للكشف عن أي تغييرات مبدئية، وتستخدم للفحص عن أمراض أخرى .
  • التنظير، بإمكان الطبيب النظر في البطانة الداخلية للجهاز الهضمي، إضافة إلى أنه يمكنه أخذ عينة من المنطقة الملتهبة وفحصها في المختبر للتحليل .
  • الفحوصات الإشعاعية، مثل الأشعة السينية والتصوير بالرنين المغناطيسي والتصوير المقطعي وحقنة الباريوم .
  • الدراسة باستخدام كاميرا على شكل كبسولة لفحص الأمعاء الدقيقة .


علاجات لداء الأمعاء الالتهابي IBD :

وتشمل خيارات العلاج لداء التهاب الأمعاء ٤ أنواع هي : الدواء، الإدارة الغذائية، العناية وتقديم التعليمات والدعم العاطفي، الجراحة.

والهدف الأساسي من العلاج هو التخفيف من أعراض المرض مثل الإسهال، وآلم البطن، وفقدان الدم مع البراز. والأعراض الجانبية مثل الناسور. والمنع من التكرار.

من المهم في المرضى الذين يعانون من مرض كرون هو ترك التدخين، أولئك لديهم فرصة انخفاض معدل تكرار المرض بنسبة 60٪ خلال عامين.


التغذية للذين يعانون من داء الأمعاء الالتهابي :

الطعام لا يسبب داء التهاب الأمعاء IBD ولكن يمكن أن يسبب في تفاقم الأعراض عندما يكون المرض نشطا. والغرض من الإدارة الغذائية للمصابين بداء التهاب الأمعاء IBD هو تعديل نظامهم الغذائي لتقليل الأعراض المتعلقة بالجهاز الهضمي والحفاظ على الكمية الكافية من العناصر الغذائية المهمة. وسيقوم الطبيب بإجراء تقييم غذائي لمعرفة إذا كان المريض يحصل على كمية كافية من السعرات الحرارية والفيتامينات والمعادن أم لأ. فإذا لم يحصل المريض الاحتياجات الغذائية الكافية فقد يقترح الطبيب للمريض استعمال المكملات الغذائية على شكل سائل .


التعامل مع داء الأمعاء الالتهابي (IBD) :

على الرغم من أن داء الأمعاء الالتهابي IBD مرض مزمن يمر بفترات من السكون والانتكاس، لكن معظم المرضى يستطيعون مزاولة حياتهم بشكل طبيعي وجودة الحياة لديهم جيدة وذلك باتباع التعليمات الآتية :

  1. المعرفة وفهم الأمور المتعلقة بجسمك وكيف يؤثر داء التهاب الأمعاء IBD على جسمك.
  2. المعرفة في كيفية الاهتمام بنفسك.
  3. تشجيع الروح المعنوية والأمن من قبل الأسرة والأصدقاء والمرضى .
  4. اتباع التعليمات من قبل الفريق الطبي بدقة .
 
International Call
Arabic Facebook
 
 
Rating score: 9.78 of 10, based on 9 vote(s)