سرطان المعدة

 

سرطان المعدة ينشأ من انقسام غير طبيعي في خلايا بطانة المعدة مسببة السرطان. ويمكن أن ينمو السرطان في أي جزء من المعدة ويمكن أن ينتشر إلى الأعضاء الأخرى مثل: الكبد، البنكرياس، الأمعاء، الرئتين، المبيضين، والعقد اللمفاوية.

  • عوامل الخطر.
  • الأعراض.
  • التشخيص.
  • العلاج.


عوامل الخطر:

أسباب حدوث سرطان المعدة غير معروفة، ولكن هناك عوامل تزيد من خطر الإصابة بسرطان المعدة كالآتي :

  • العمر: كبار السن معرضون أكثر لخطر الإصابة بسرطان المعدة.
  • الجنس: فرصة الإصابة بسرطان المعدة عند الرجال ضعفين ما هو عند النساء.
  • التاريخ العائلي للإصابة بسرطان المعدة.
  • السلالة: وجدت أكثر شيوعا في آسيا من أوروبا والولايات المتحدة.
  • الأطعمة: وخاصة الأطعمة المخللة والمملحة والمدخنة التي قد تزيد من خطر الإصابة بسرطان المعدة. أما الفواكه والخضروات تساعد على التقليل من هذه المخاطر.
  • العدوى: الإصابة بعدوى الملوية البوابية (Helicobacter Pylori) التي تسبب التهابات وقرحة في المعدة، وقد تزيد من خطر الإصابة بسرطان المعدة.
  • الظروف الأساسية: قد أجري عملية المعدة سابقاً أو مصاب بمرض مزمن مثل: بعض أنواع فقر الدم، التهاب مزمن في المعدة، فإنه يزيد من فرصة الإصابة بسرطان المعدة.
  • المهنة: وخاصة المهنة التي تُلزم الاحتكاك بالغبار وبعض المواد الكيميائية فإنها تزيد من خطر الإصابة بسرطان المعدة.
  • نمط الحياة: مثل التدخين، شرب الكحول، قليل التناول للفواكه والخضار .
  • السمنة: الرجال الذين يعانون من زيادة الوزن تزيد عندهم فرصة الإصابة بسرطان المعدة، ولكن عند النساء لا توجد أدلة لوجود علاقة بين السمنة وسرطان المعدة.


الأعراض :

عادة في المرحلة المبكرة من سرطان المعدة لا تكون هناك أي أعراض ملحوظة، ولكن إذا كانت في المراحلة المتقدمة قد تحدث أعراض مشابهة لأعراض حالات أخرى: قرحة في المعدة، التهاب المعدة والأمعاء الفيروسي، فلو ظهرت أحد هذه الأعراض فيجب استشارة الطبيب فورا.

ففي المرحلة المتقدمة قد تشمل الأعراض التالية :

  • الإحساس بعدم الراحة في البطن، وخاصة الجزء العلوي والمتوسط من البطن.
  • دم مع البراز.
  • القيء قد تحتوي على الدم.
  • فقدان في الوزن من غير مبرر.
  • ألم أو انتفاخ في البطن بعد تناول الطعام.
  • تعب وإرهاق.

بشكل عام، لو واجهت أي من الأعراض التالية يجب عليك استشارة الطبيب فورا :

  • عسر الهضم أو عدم الراحة في البطن.
  • انتفاخ في البطن بعد تناول الطعام.
  • غثيان خفيف.
  • فقدان الشهية.
  • حرقة في المعدة.


التشخيص :

  • سيقوم الطبيب بفحص التاريخ المرضي وإجراء الفحص البدني.
  • فحص الأشعة الملونة (الباريوم): هو فحص يشرب المريض خليط من الماء مع مادة الباريوم المشعة تشبه البودرة، ويقوم مادة الباريوم بعمل طبقة داخل جدار المريء والمعدة والأمعاء الدقيقة ومن ثم يتم التصوير بالأشعة السينية على فترات، ويظهر بعد ذلك إذا كان هناك أي أورام أو أي خلل غير طبيعي آخر.
  • منظار الجهاز الهضمي العلوي : لفحص بطانة المعدة وأخذ عينة الغير طبيعية وإجراء مزيد من التحليل.
  • منظار بالموجات الفوق الصوتية: يساعد الطبيب على معرفة مدى نمو سرطان المعدة أو إذا انتشر إلى الأعضاء المجاورة.
  • الأشعة السينية للرئة: للكشف عن وجود أي خلل في الرئتين وعن انتشار السرطان إلى الرئة.
  • التصوير المقطعي المحوسب الأشعة المقطعية بالكمبيوتر ( CT scan): يقوم بتكوين صورة ثلاثية الأبعاد لأعضاء الجسم الداخلية حتى يتضح عند الطبيب عن مكان المرض وانتشاره ويكون واضحاً أكثر من الأشعة السينية العادية.


العلاج :

علاج سرطان المعدة يعتمد على فريق من الأطباء في مجالات متنوعة مثل الأطباء الجراحين وأطباء الأشعة والأطباء المتخصصين في مجال السرطان للتخطيط معا لعلاج أفضل وأنسب لكل مريض واختيار العلاج يعتمد على الآتي :

  • الحجم والموقع وطبيعة الخلايا السرطانية.
  • مرحلة وانتشار السرطان.
  • الصحة العامة للمريض.


خيارات العلاج:

  • العملية الجراحية.
  • العلاج الكيميائي.
  • العلاج الإشعاعي.
 
International Call
International Appointment
International Inquiry
Arabic Facebook
 
 
Rating score: 9.43 of 10, based on 7 vote(s)